العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تأثيرها على الإنجاب
هل العادة السرية تؤثر على المعاشرة الجنسية والإنجاب؟

2013-04-02 02:14:02 | رقم الإستشارة: 2166731

د. إبراهيم زهران

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 0 | طباعة: 0 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا: أشكر كل القائمين على هذا الموقع، وأدعو الله أن يكون هذا الجهد في ميزان حسناتكم، هو ولي ذلك والقادر عليه.

أما بعد: فقد كنت أمارس العادة السرية منذ زمن طويل، بدأت عندما بلغت، ولم أكن أعرف ما هي العادة السرية؟ كنت أمارسها عن جهل، ولكني عرفت أني أمارسها بعد ذلك، وكنت قد تعودت عليها، ففي بعض الأحيان كنت أمارسها مرة في الأسبوع، وأحيانا أخرى كنت أمارسها مرتين في اليوم الواحد، ثم أعاود الكرة بعدها بثلاثة أو أربعة أيام، يعني كلما أحسست أني في حالة نشاط وحيوية كنت أمارسها، (وأدعو الله أن يغفر لي ويسامحني).

والآن وبعد حوالي 9 سنوات من ممارستها على فترات يعني ممكن أن نقول أن متوسط الفعل كان ثلاث مرات أسبوعيا، أو أقل، مع العلم أني أتغذى جيدا وأمارس الرياضة.

المهم الآن أنا مقبل على الزواج، وأخاف من المعاشرة الزوجية أن يحدث لي سرعة قذف، أو ما إلى ذلك، وأخشى أيضا من عدم القدرة على الإنجاب، استحلفكم بالله أن تخبروني ماذا أفعل؟

مع العلم أني تركت فعل تلك العادة منذ شهرين، وأواظب الآن على الرياضة، والجيم والجري، أرجوكم ساعدوني، فأنا أحترق من الداخل، ولا أحد يشعر بي، ما الحل؟

بالله عليكم هل أنا مريض؟ هل أعاني من شيء ما؟ هل سأستطيع القيام بمهامي الزوجية؟ وهل أستطيع الإنجاب؟ قرأت كثيرا أن العادة السرية لا تؤثر على ذلك، ولكني غير مصدق والأوهام تدور في رأسي، ولا أستطيع التصديق بالله عليكم قولوا لي ما الحل؟

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصطفى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أرى في سؤالك أنك تعاني من أزمة نفسية، وليست عضوية نتيجة ممارسة العادة السرية، فيجب الاستماع لصوت العلم، فأنت تقول أنك لا تصدق بعض الأمور عن العادة السرية، ولكني سأوضح لك الآتي:

- العادة السرية لا تؤثر على الإنجاب، ولا على السائل المنوي لا على العدد، ولا على الحركة أو الأشكال الطبيعية، فالتأثير السلبي على السائل المنوي يكون من خلال الدوالي أو التهابات البروستاتا، أو التدخين، أو الخلل الوراثي؛ لذا لا داعي مطلقاً للقلق على الجانب الإنجابي، ولمزيد من الاطمئنان يمكنك عمل تحليل سائل منوي، وإرسال النتيجة لنا للاطمئنان عليها وغلق هذا الأمر.

وعن سرعة القذف أيضاً هذا أمر لا يمكن تقييمه إلا بعد الزواج، وبعد انتظام العلاقة الجنسية صحيح قد تزيد العادة السرية من احتمال الإصابة به، خاصة لو استمرت الممارسة إلى الزواج وإلى ما بعد الزواج، ولكن هناك عوامل أخرى تتحكم في سرعة القذف منها الجانب الوراثي المتمثل في طبيعة الشخص، ومدى تركيز السيروتونين في النهايات العصبية، وكذلك التهابات البروستاتا، والإجهاد وأمور أخرى كثيرة، والعادة السرية تؤثر من الجانب النفسي، ولكن مع التوقف عنها قبل الزواج بفترة مناسبة، ومع الحرص على الرياضة المنتظمة والتغذية الجيدة تعود الأمور لطبيعتها بإذن الله.

وأخيرا لا أرى داعيا للقلق أو التوتر، وعليك بتجنب العادة السرية، والحرص على الطاعة، والتزام غض البصر، والحرص على الصوم، والرياضة ومع الوقت ستكون الأمور بكل خير بفضل الله.

ومرحبا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

الله يجزيك الخير والحمد لله

الله يوفقك ي دكتور وربي ريحتنا

الله يسعد ايامك ويهنيك بزواجك

جزاك الله خيرا

اذكر الله

قراءة المزيد من التعليقات

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة