العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



عناد الأبناء وعدوانيتهم
ابن زوجي لا يصلي وسيء الأخلاق، فكيف أتعامل معه؟

2016-11-21 03:42:22 | رقم الإستشارة: 2323170

د. مراد القدسي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 1647 | طباعة: 116 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 3 ]


السؤال
السلام عليكم.

انا سيدة مطلقة تزوجت من رجل مطلق، وهو أب لطفل عمره 11 سنة، لا يصلي ولسانه بذيء، وعصبي، ولا يحترم أحدا، وأمه لا تريده، فهل علي ذنب إن أهملته ولم أهتم به؟ علما أني أتعامل معه بالمعروف ولا أعاقبه، إلا مرة عندما دعا عليّ وعلى أهلي لأن والده حرمه من الخلوي.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكرك على تواصلك مع موقع الشبكة الإسلامية، ونسأل الله أن يصلح هذا الولد، والجواب عن ما تقدم:

بداية مسؤلية تربية هذا الولد على أبيه وأمه، عليهما أن يكثرا من الدعاء له بالصلاح وحسن الأخلاق، وبما أنه يعيش عند أبيه فالأولى أن يقوم أبوه على تربيته وتوجيهه، ويكون حازما في ذلك، وأما أنت فعليك عدم إهمال هذا الولد من حاجاته الضرورية، من إعداد مأكله ومشربه وغسل ملابسه، وحاولي أن تساعدي أباه في تربيته، مع الصبر على أخلاقه وتصرفاته؛ لأنه في بداية سن المراهقة، وما زال صغيرا، وإن كان أذاه شديدا عليك ولا يحتمل، فيمكن أن تكلمي زوجك أن يضع حدا لذلك.

كان الله في عونك.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
48 أصرخ وأضرب ابني الذي لم يكتمل عمره سنتين مما أثر ذلك عليه

توجيهات تربوية عامة

43 كيفية التعامل مع الطفل العدواني

عناد الأبناء وعدوانيتهم

17 أسلوب معاملة الطفل العنيد

عناد الأبناء وعدوانيتهم

15 طفلي كثير البكاء وعنيد جداً

عناد الأبناء وعدوانيتهم

14 طفلتي كثيرة البكاء والعناد

عناد الأبناء وعدوانيتهم

13 أولادي لا يستجيبون إلا بالصراخ والعصبية... فكيف أتعامل معهم؟

توجيهات تربوية عامة

13 طفلي كثير البكاء والعناد

كثرة البكاء عند الطفل

13 ابني عنيد وعصبي ولا يبالي بكلامي.. كيف أتعامل معه؟

عناد الأبناء وعدوانيتهم

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة