العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



كيفية البحث عن زوجة
خطبت فتاة وأحببتها لتكون زوجة لي وأهلي رافضون لها، ما نصيحتكم؟

2016-12-15 05:12:12 | رقم الإستشارة: 2325671

د. مراد القدسي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 1642 | طباعة: 51 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم

أنا شاب بعمر24 سنة، أحببت بنتاً منذ سنتين، ووعدتها بالخطبة والزواج، وعندما ذهب أهلي لزيارتها لم يعجبوا بها بسبب الجمال، وتكلموا عنها كلاماً غير لائق.

أنا لم أنفصل عن البنت بل خطبتها لوحدي من أهلها، علماً أن أهلي رافضون، وأنا أعيش بعيداً عن أهلي منذ 5 سنوات، ماذا أفعل؟
أرجو مساعدتي، ولكم جزيل الشكر.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
نشكرك على تواصلك معنا؛ ونسأل الله أن يصلح الحال.

أما الجواب على ما ذكرت؛ وبما أنك قد خطبت هذه الفتاة وأنت رأيت أنها ذات دين وخلق؛ ومقتنع بجمالها، فالذي ننصح به حالياً أن تقنع أهلك بأنك قد خطبتها؛ وأنك رأيت أنها مناسبة لك؛ وابدأ في الإقناع بالأسهل منهم في الاقتناع، سواء الوالد أو الوالدة؛ فإن تيسر إقناعهم وعادت العلاقة بينك وبينهم على ما يرام فالحمد لله؛ فقد جمعت بين الزواج من هذه الفتاة؛ وصلة الرحم من الأهل والأقارب.

أما إذا أصروا على عدم التواصل معك حتى تترك هذه الفتاة وتفسخ الخطبة معها؛ وخاصة كما ذكرت أن مدة قطع العلاقة امتدت إلى خمس سنوات؛ وهذا كثير؛ فالذي ننصح به وهو الأولى في هذه الحال أن تترك هذه الفتاة وتبحث عن غيرها؛ حتى تكسب ود أهلك وصلتك، وهذا أفضل لك عند الله تعالى.

بما أنك ما زلت في مرحلة الخطبة فالأمر يسير ويمكن الاعتذار لها؛ وأخبر أهلها بسبب الفسخ وأظن أنهم سيقدرون موقفك المحرج لك مع أهلك، وقطيعتهم لك بسبب هذه الخطبة.

كان الله في عونكم.

تعليقات الزوار

اولا...لالا تترك حبك الوحيد بل أقنع أهلك انك لن تعيش بدونها سوف يخطبونها لك حتي لم يوفقو . ..تانيا ..ادعي الي الله أن يجمع بينكما ....أهم شي دعاء الي الله انا الله مستجاب لدعوتكم
....ربي يجمعكم

ابغظ الحلال عند الله الطلاق، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
من واجبات الأهل كافراد هو العدل و الانصاف و البعد عن ظلم الناس، و هم محاسبون على هذا الانقطاع لانه بسبب لا يمت للواقع بصلة ولا لقلب قريب من الرحمن.. انصحك بإدخال احد الاقارب الذي تجد فيه العقلانيه و الأسلوب المقنع في الحوار بينك و بين اهلك و ان تستمر مع الفتاة اذا انت مقتنع بها .. فكل ملاقي ربه و كل مسؤول عن كتابه.

انا صار معي نفس الموضوع وتخليت عن الفتاة

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة